بوابة إقليم خنيفرة - الحوار بشأن تدبير أزبال أجلموس وإغلاق مطرح "خنيگ الدفة" يصل إلى الباب المسدود



0
الرئيسية | رسائل مفتوحة | الحوار بشأن تدبير أزبال أجلموس وإغلاق مطرح "خنيگ الدفة" يصل إلى الباب المسدود

الحوار بشأن تدبير أزبال أجلموس وإغلاق مطرح "خنيگ الدفة" يصل إلى الباب المسدود

الحوار بشأن تدبير أزبال أجلموس وإغلاق مطرح "خنيگ الدفة" يصل إلى الباب المسدود

تتمة للحوار الميداني الذي خرجت به ساكنة "خنيگ الدفة" مع لجنة الوساطة المستقلة يوم أمس، فحواه تشكيل لجنة مشتركة للحوار مع الجماعة بخصوص إيجاد حل بديل للمطرح المغلق رسميا على الساعة 10:30 بقاعات الاجتماعات بمقر الجماعة، وكما كان مقررا اليوم الثلاثاء 10 يناير 2017 تم حضور الساكنة المتضررة في الوقت المحدد سلفا، حيث بقي الجميع في الانتظار أمام مقر الجماعة لمدة نصف ساعة، لتتفاجأ الساكنة بشرط الجماعة للحوار المنقسم إلى جولتين في يومين، جولة في اليوم الأول مع ساكنة "خنيگ الدفة"، وجولة في اليوم الثاني مع الجمعيات المحلية، ما تمخض عنه رفض الشرطين ومناقشة مشكل المطرح المغلق رسميا بشكل موضوعي آني، وذلك ما تم فعلا ودخلت تمثيلية لساكنة "خنيگ الدفة" وممثل جمعية "عمل المواطنة والإيكولوجية فرع أجلموس" مرفوقا ببيان إيكولوجي بخصوص التأثيرات البيئية للمطرح المغلق، وعرفت طاولة الحوار حضور كل من رئيس دائرة أجلموس ورئيس قيادة أجلموس وبعض عضوات وأعضاء المجلس الجماعي بزعامة رئيس الجماعة القروية والكاتب العام للجماعة.

وافتتح اللقاء بكلمة ترحيبية من رئيس الدائرة وشكر للساكنة والمجتمع المدني لتتعاقب المداخلات، بداية كانت جل المداخلات المتنوعة خارج نطاق المشكل الأساسي الذي من أجله عقد الاجتماع، ليتدخل أحد أفراد الوساطة المستقلة لتوجيه النقاش، الشيء الذي حتم الدخول إلى صلب الموضوع حيث أكدت تمثيلية الساكنة عن ضرورة رفع الضرر والأخذ بعين الاعتبار معاناة دامت 28 سنة، وأفرزت لجنة مشتركة بين السلطة المحلية ورئيس الجماعة واللجنتين لإيجاد حل بديل لمشكل نفايات المركز، من خلال معاينة ميدانية لبقعة أرضية تقع خلف جبل "تورزيان"، واستغلالها بشكل مؤقت ريثما تتم صفقة البيع والشراء، لحد الآن كان الحوار بشكل إيجابي لكن المنعطف الذي أربك مجريات الحوار هو تدخل أحد الأشخاص الذي يتوفر على دعوة  بمقترح استغلال مؤقت غير محدود المدة للمطرح المغلق رسميا "بخنيگ الدفة"، مما جعل تمثيلية الساكنة ترفض المقترح دون الرجوع والاستشارة مع باقي الساكنة المتضررة، وفي حدود الساعة 12:40 اختتم اللقاء بالعمل على التوصية التي تقضي بمعاينة البقعة الكائنة خلف "تورزيان"، من طرف اللجنة المشتركة، وذلك على الساعة 15:00، وستكون الانطلاقة من أمام مقر الجماعة.

وقد عرف الحوار شكلا نضاليا ميدانيا موازيا أمام مقر الجماعة في نفس اللحظة لهدف مؤازرة الممثلين المحاورين لمعرفة حصيلة اللقاء، ولم يرفع الشكل إلا بعد الاستماع للجنتي الوساطة المستقلة والساكنة المتضررة دام نصف ساعة تقريبا، وفي الساعة الثالثة زوالا وكما كان مقررا صباحا حضرت لجنة الوساطة المستقلة وتمثيلية الساكنة المتضررة، هذه الأخيرة وبعد التشاور العميق مع الساكنة المتضررة أكدت رفضها القاطع والنهائي لأي استغلال للمطرح المغلق مؤقتا كان أو دائما، أما بخصوص معاينتهم للبقعة البديلة فكان جوابهم بعدم معرفة المعايير والشروط اللازمة توفرها فيها، حيث المسألة تحتاج مهندسا متخصصا، الشيء الذي دفع ممثل الوساطة المستقلة إلى إنهاء وساطته في إيجاد البديل.

 

 

عدد القراء : 566 | قراء اليوم : 1

مجموع المشاهدات: 566 |  مشاركة في:

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور )

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha