الرئيسية » أخبار الفساد » ساكنة أجلموس تتساءل عن الصيغ المعتمدة في توظيف أعوان السلطة وتطالب بفتح تحقيق حول نتائج المنصب الجديد ”مقدم الحي”

ساكنة أجلموس تتساءل عن الصيغ المعتمدة في توظيف أعوان السلطة وتطالب بفتح تحقيق حول نتائج المنصب الجديد ”مقدم الحي”

لا حديث صباح اليوم في مختلف مرافق مركز أجلموس، إلا عن خبر الحسم في توظيف مقدم جديد بالمركز، الخبر الذي أثار انتشاره في أوساط المجتمع الأجلموسي الصغير، استنكارا كبيرا وعلامات استفهام عريضة حول الصيغ أو الطرق المعتمدة في اختيار المرشحين دون مستويات دراسية، خاصة وأن المباراة عرفت منافسة اثنين من حاملي الشهادات قبل إقصائهما، مما جعل من الواقعة موضوع انتقاد شديد من طرف المتتبعين والراغبين في ممارسة نفس المهنة.

خبر توظيف عون السلطة ”مقدم” بجماعة أجلموس الترابية التابعة لإقليم خنيفرة، تصاحبه الكثير من علامات الاستفهام، خاصة بعد وعي الساكنة بالمشاركين في المباراة التي كانت أصلا حبيسة مكاتب المسؤولين بوزارة الداخلية، عوض الإعلان عنها كما ينص على ذلك الدستور المغربي حفاظا على مبدأ التنافس الشريف وتكافؤ الفرص، ولم يخف على أغلب المتتبعين ومستنكري الواقعة ـ مشاركة أربعة أشخاص ممن حظوا بفرصة الإخبار بتنظيم مباراة أعوان السلطة المحلية، ومن بين المتنافسين اثنين من حاملي الشواهد، شاركوا في المباراة غير أنهم تعرضوا للإقصاء على حساب شخص آخر (أ.الح) أقل كفاءة .

خنيفرة أونلاين  توصلت بمعلومات شخصية حول المعني بالمنصب، تتنافى والمهمة الموكولة إليه بالنظر إلى ما تقتضيه مهنة عون سلطة التابعة لوزارة الداخلية من حساسية ودقة في اختيار موظفيها، غير أن خنيفرة أونلاين اختارت أن تتحفظ في نشرها حفاظا على خطها التحريري الذي يتجنب القذف والتشهير.

هذا وقد وصفت أغلب الانتقادات من طرف متتبعي الشأن المحلي عملية الاختيار بكونها تتم بنوع من الزبونية والولاء والمحسوبية في الوقت الذي كان من المفترض فيه أن تخضع لمعايير يحتكم لها الجميع تجسيدا لمبدأ تكافؤ الفرص، وإلا كيف يمكن تفسير توظيف “أ.الح”  كعون سلطة (مقدم جديد) على حي الرحمة بأجلموس، بدل كفاءات وذوي شواهد تعليمية قد تتمكن بقدر ما تطبيق ما جاء في الخطاب الملكي الذي يصف فيه العاهل المغربي واقع الإدارة الفاسد وينتقد فيها الواقع المعيشي والاقتصادي بلغة جريئة، لم تتمكن الجهات المسؤولة بإقليم خنيفرة من فهمها بعد وكانت أكبر تجلياتها ما نسمع عنه اليوم بأجلموس.

وعلاقة بالموضوع، الذي يشكل تعبيرا صارخا عن حجم القلق والغضب المجتمعي الذي رافق هذه المسألة، يحق القول إن هذه التعيينات المشبوهة التي يرصدها الشارع العام بجماعة أجلموس بإقليم خنيفرة (السائب) ويتداولها المشاركون والراغبون في الاستفادة منها، تحتاج إلى تحقيق من الوزارة المعنية أو تدخل من الجهات المسؤولة إقليميا، وذلك من أجل الوقوف على استحقاق المنصب، والكشف عن ما إذا كان الأمر مرتبطا بنوع من “الوساطة” خارج إطار القانون. دون أن ننسى مرة أخرى أدوار مؤسسات المجتمع المدني من جمعيات ومراكز التي يجب أن تتحرك إلى في هذا الصدد بغرض كشف هذه التجاوزات وإرشاد الناس إلى حُقوقهم.

Views All Time
Views All Time
Views Today
Views Today

عن حباباش

3 تعليقات

  1. بعد عدة اتصالات مع مديرة مركز ألفلاحي عن ما يجري داخل السكن الإداري المحاذي لمستشفى الأميرة للا سلمى بحي ألفلاحي لم نجد أي رد ،غير أنها ليست مسوو لة عن البنيات الإدارية , يومياً و خلال الليل يقع أنواع الفساد مما يتر غضب الجيران و لقد استنجد بمراسلات إلى المسو ول المركزي للفلاحة لحماية المنزل من الخراب و الفسادفي يوم 6 /07/2017 سمع صراخ فتيات داخل المنزل ألمدكور و في دلك اليوم صباحاً أصبح المنزل بدون باب فلقد سرق إما المسائل الأخرى فحدت و لا حرج منها الفساد بشتى أنماطه – فمند تعيين هده المديرة الكل يشتكي كدلك الموظفين أنفسهم -فهناك ألا مبالاة ترى الإدارة كأنها تكنه أو أطلال مهجورة بدون عنو أن او بلاكةPLAC إلى غير دلك يرجى من السيد العامل التدخل الفوري لكف هدا الضرر و إخبار الإداريين في الفلاحة لجهة بني ملال خنيفرة على ما يروج هده مدة 6 أشهر و لا أي تدخل يد كر يقال أن الموظفين استنجدوا بالمدير الجهوي لكف التعامل الغير المسوول مع المديرة-لكن ما زالت على حالها هدفها التقرب من عائلتها أما الإدارة لا تهمها و حتى هده المديرة قليلة التجربة 6 سنوات و صغيرة السن
    26 عام و لم تسند لها أي مسو ولية من قبل

    المهم أحدات لجنة تفحصية لهدا المنزل و استجواب الموظفين على ما يجري في هده الادار ة بمراسلات من راعي
    صاحب الجلالة للمسوولين في الفلاحة جيهوياً و مركزياً قبل أن يقع أي مكروه في الاداراة بسبب التهاون للمديرة

  2. توظيف عون السلطة يتم حسب المراحل التالية:اولا،يتم تقديم الطلبات للراغبين في التباري ،ثم بعد ذلك تصل الطلبات إلى القيادة حيث يتم التحري ،عن بعد،عن العناصر المشاركة،فيقترح القائد الشخص الذي يرغبه هو كمقدم،ثم يرسل أوراقه للعمالة بينما أوراق الآخرين لا يتم إرسالها.إذا أردت أن تكون مقدما ،فدور مع القائد .للإشارة فالشخص المناسب ليس هو من له مستوى ثقافي لأن هذه المهنة فهي أن تكون (بركاك)توصل كل شئ للقائد

  3. جوباً على تقرير الأخ سعيد حول مسكن الاداري للفلاحة بيزانة خنيفرة فعلاً دار مهجورة و لا تراعي الرايسة أي رقبة
    لهدا المسكن رغم أن السكان اشتكوا إليها فردت أن ليس عندها أي مسولية في هدة القضية او هكدا أصبحت ماوا
    للفساد او الدعارة و المخدرات و ربما يوتر سلباً على مستشفي للا سلمى بجانب السكن لقد أخبر المدير المركزي
    لكن دون أي رد يدكر يبقى تدخل سيد العامل لمحافضة على مستشفى الأميرة للا سلمى في القريب قبل أن يقع
    شي خطير في هدا المسكن الادري فلقد جرد من الأبواب و غير دلك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كروشن: الزبونية والمحسوبية تحكم عملية توزيع الدعم على الجمعيات

رشيد بوشوم – خنيفرة اونلاين عبرت العديد من الجمعيات التابعة لجماعة كروشن إقليم خنيفرة، عن ...