الرئيسية » حديث الساعة » دواوير بجماعة سيدي اعمر بإقليم خنيفرة تطالب بجرافة لإصلاح المسالك لكن لا حياة لمن تنادي

دواوير بجماعة سيدي اعمر بإقليم خنيفرة تطالب بجرافة لإصلاح المسالك لكن لا حياة لمن تنادي

بعد أن هدد سكان بعض الواوير بجماعة سيدي اعمر بتنظيم ميسرة إلى عمالة خنيفرة أواخر يونيو المنصرم للاحتجاج على أوضاعها المزرية والمتمثلة في تدهور حالة المسالك الطرقية وشح الموارد المائية وغياب أي مشروع تنموي، تدخل رئيس الجماعة القروية وأقنعهم بالعدول عن ذلك على أن يعمل على تلبية طلباتهم. واجتمع بعدد منهم في مقر الجماعة حيث تم تشخيص الوضع واقتراح بعض الحلول.

ومنذ ذلك الاجتماع والذي سبقته اجتماعات كثيرة مع الرؤساء المتعاقبين على المجلس القروي بدون جدوى، لا زال السكان  ينتظرون جرافة لإصلاح مسالكهم للتنقل إلى الأسواق أو لقضاء أغراضهم بالمراكز الحضرية. وهو ما ينم عن إهمال وتجاهل مقصود حسب السكان وعدم اكتراث الجهات المسؤولة ومنها عمالة الإقليم ومجموعة الجماعات القروية التي تتعامل مع الجماعات ورؤسائها وفق نفوذهم.

وتجدر الإشارة إلى أن المسالك الطرقية تدهورت بشكل كبير بسبب الأمطار الرعدية الغزيرة التي تهاطلت خلال شهر يونيو، وهو ما صعب التنقل إلى الأسواق المجاورة. كما أن شح المياه خلال الصيف يضاعف من معاناة الساكنة. أضف إلى ذلك عدم ربط بعض الدواوير بشبكة الكهرباء رغم الوعود التي  قطعتها الدولة منذ عقود بخصوص كهربة العالم القروي.

إن دواوير سيدي اعمر لا تتوفر على أبسط شروط العيش الكريم، لا ماء ولا كهرباء ولا طرق. فهي تعيش بإمكانياتها التي لا تسعفها لتطوير قدراتها الإنتاجية وتحسين ظروفهم. كما أن وضعها يزداد سوءا  عاما بعد عام خصوصا مع تواتر سنوات الجفاف، وهو ما أدى بمعظم سكانها إلى مغادرتها للبحث عن فرص عمل في المدن.

أما الوضع الصحي، فحدث ولا حرج. مستوصف صغير بلا أدوية ولا تجهيزات يديره ممرض وحيد كما يدير ضيعة خاصة حسب هواه، حيث يشتكي المرضى من معاملته التي تتسم بالمحسوبية والزبونية لأنه يستقبل من يشاء ويحضر متى شاء.

ولذلك فقد بلغ السيل الزبى، وتعيش هذه المنطقة المنسية شظف العيش رغم مؤهلاتها الطبيعية وخصوصا توفرها على مقالع الرخام والتي لا تستفيد منها المنطقة، بل العكس من ذلك حيث أن الآليات الثقيلة التي تستعمل في هذه الأوراش تساهم بشكل كبير في تدهور حالة المسالك دون أن يبادر أربابها إلى إصلاحها.

Views All Time
Views All Time
Views Today
Views Today

عن خنيفرة أون لاين

2 تعليقان

  1. عوينت مؤخراً مديرة المركز الفلاحي بخنيفرة لكنها تعرضت لمشاكل التسيير بحيت أنها لم

    تكن عندها تجربة فعوضت ضعفها في تشاجر مع المرشدين ألدين لهم تجربة في الميدا ن الفلاحي

    فبادر كل من التقنيون و الاداريون لمراسلة المدير الجهوي الدي حضر الى المركز الفلاحي و اجتمع مع

    الموضفين بدون حضور المديرة و هي إبنة xxxxx فرغ الموضفين كل ما في قلوبهم

    من تعسفات و ضعف تعاملها مع الفلاحين فاستغرب المدير تم توجه إليها و ضغط عليها تم ألزمها و اعطا لها

    أجل -لكنها مازلت تتمادى في تعسفها لكي تواري ضعفها أم التقنيون في انهم سيباشرون المدير المركزي بالرباط

    لان المدير الجهوي ليس عند ه السلطة الكاملة أو سيلتجاون إلى صحيفة ال

    بعد عنا ء طويل من تصرفا ت مديرة مركز الا ستشا رة بخنيفرة عجز ك.ل من المدير الجيهوي لجهة بني ملا ل خنيفرة لا يجا د الحل لا يقالة المسؤولة و اعادة الا عتبا ر للممثلين في الغرف وكذا المؤ طرين الفلا حيين كما لم يكن اي تدخل من لذن المدير الا قليمي للفلاحة السيد محمد الكمالي لاطفا ء غضبها على المؤطرين ما زا لت تتمادى في تعسف مستمر غرضها الا قا لة من هده المسؤولية العسيرة

    مقبول مرفوض تقرير كغير لائق

    0

    فعلا ما كتب عن ابنة العيا شي صحيح كل الصحة انها مهندسة زراعية لكن عندها المشا كل العا ءلية مما اشفق عليها مدير الموارد البشز ية وعينها ونقلها الى جواري والديها ورغم هذ ا فا نها تواجه مشكلة التسيير العسير

    بالنسبة اليها لعدم التجربة اما الفلا حون والتقنيون يشتكون من تصرفا تها وعدم احترام

    اي شخص لكبر سنه وللا قدمية التي مرعليها والتجريبة التي اكتسبها …..اما المسؤولون يدعمونها ربما هناك سر

    فمن لا يعرف الجزار فا ليسا ل اصحا ب المياه والغابات بخنيفرة …المهم كما قيل وكتب فالمدير الجيهوي للفلاحة

    اعفي من منصبه بسببها والا تبحث عن الطريق لا عفا ء المدير الاقليمي للفلاحة بخنيفرة من منصبه لا نه اثر غضبها مع الفلا حين

  2. جوباً على تقرير الأخ سعيد حول مسكن الاداري للفلاحة بيزانة خنيفرة فعلاً دار مهجورة و لا تراعي الرايسة أي رقبة
    لهدا المسكن رغم أن السكان اشتكوا إليها فردت أن ليس عندها أي مسولية في هدة القضية او هكدا أصبحت ماوا
    للفساد او الدعارة و المخدرات و ربما يوتر سلباً على مستشفي للا سلمى بجانب السكن لقد أخبر المدير المركزي
    لكن دون أي رد يدكر يبقى تدخل سيد العامل لمحافضة على مستشفى الأميرة للا سلمى في القريب قبل أن يقع
    شي خطير في هدا المسكن الادري فلقد جرد من الأبواب و غير دلك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أنباء عن تأهب قبائل زايان للدفاع عن أراضيها الجماعية وعدم استغلال ممتلكاتها ورفضا لنهب المال العام

عبد العزيز أحنو – خنيفرة أونلاين علم من مصادر جد عليمة أن القبائل الزيانية التي ...