الرئيسية » قضايا الصحة » هل من شرعية تسمح للأطباء الجراحين بالمستشفيات العمومية بأخذ تعويض مالي من مرضاهم؟

هل من شرعية تسمح للأطباء الجراحين بالمستشفيات العمومية بأخذ تعويض مالي من مرضاهم؟

كما لا يخفى على الجميع يشهد المركز الاستشفائي بخنيفرة حالات نشار أبطالها بعض الأطباء الجراحين سامحهم الله، الذين يقدمون هذه الخدمة العمومية “العمليات الجراحية” مقابل تعويض مادي يؤديه المريض، وهذه الممارسات بطبيعة الحال ليست بمنطق التعميم، بل في الحقيقة هناك أطباء يؤدون مهامهم دون تعويض يذكر.

إن الحديث عن عمومية الخدمة الطبية هو في حقيقة الأمر حديث عن عدم أداء المرضى لأي تعويض، لا لإدارة المستشفى ولا في شراء الأدوات الجراحية التي يحتاجها المريض في بعض العمليات، ولا للطبيب المعالج لأنه يتوصل براتيه الشهري من مؤسسة اسمها وزارة الصحة برقم تأجير معين. وإذا تجاوزنا عن بعض حالات الاستشفاء التي يؤدي أصحابها قيمة مالية في مقابلها، أو عن شرائهم بعض الأدوات التي لا توجد بالمراكز الاستشفائية، فإنه ليس من المعقول أن نتجاوز عن سعي بعض الأطباء إلى أخذ تعويضات مالية عن عمليات عمومية تجرى في مستشفيات عمومية، لأن هذه الممارسة ستفتح الباب – وهي قطعا غير مشروعة – للمحسوبية والزبونية والتلاعب في المواعيد الطبية لبعض العمليات الجراحية.

Views All Time
Views All Time
Views Today
Views Today

عن خنيفرة أون لاين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عملية سابقة بخنيفرة بعد توصل المستشفى بأجهزة حديثة من ضمنها جهاز سكانير متعدد الصفائح

عبد العزيز أحنو – خنيفرة أونلاين تابع طاقم خنيفرة أون لاين عملية جراحية ناجحة لسبعيني ...