الرئيسية » المنسيون » عائلة الشرادي بخنيفرة تطلق صرخة نجدة ساعات قبل تنفيد حكم إفراغ تعسفي في حقها

عائلة الشرادي بخنيفرة تطلق صرخة نجدة ساعات قبل تنفيد حكم إفراغ تعسفي في حقها

أطلق مواطن خنيفري يدعى الصالحي الشرادي محمد يسكن قبالة الحمام التركي بالقرب من زنقة وجدة بخنيفرة صرخة إنسانية الليلة 19 يوليوز 2017، بعدما طالبته السلطات المحلية بإخلاء سكن كان يقطنه رفقة والدته من سنة 1956 ويؤدون سومة الكراء للمالك المعني دون أي تأخر.

قضية المطالبة بإفراغ المواطن المعني جعلته يدق آخر الأبواب، عل من قلب رحيم يستمع لآهاته وآهات أسرته التي تتكون من 10 أفراد (هو والزوجة ووالدته وسبعة أبناء يوجد ضمنهم طفل صغير معاق)، حيث اعتبر أن استصدار الحكم القضائي من طرف الراغبين في إفراغه كان دون أن يتم إخطاره بفحوى الدعوى، ليدلي أمام القضاء بدفوعاته.

المواطن البسيط الصالحي الشرادي محمد الذي يعمل حمالا قال أن باشوية خنيفرة عوض التفكير في حل إنساني له، وقفت إلى جانب المالك وحاولت تبرير الإفراغ المقرر إجراؤه صباح اليوم الأربعاء 19 يوليوز 2017 بكون المنزل المسكون آيل للسقوط.

ويناشد المعني كل الضمائر الحية أن تقف إلى جانبه لأنه عرضة للضياع والتشرد هو وعائلته وأطفاله، مطالبا بحقوقه كمكترٍ لهذا المحل منذ ما يزيد عن ستة عقود من الزمن.

هذا وليست عائلة الشرادي وحدها هي المهددة بالتشريد والإفراغ، وإنما هناك ثلاث عائلات آخر تعيش على نفس الهاجس، ومن ذات الطرف.

لنتابع التصريح:

Views All Time
Views All Time
Views Today
Views Today

عن خنيفرة أون لاين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ساكنة أيت خويا حد بوحسوسن تناشد المسؤولين للتخفيف من آثار العاصفة الرعدية الأخيرة

بعد أن ظلت منطقة أيت خويا جماعة حد بوحسوسن عمالة خنيفرة محاصرة لمدة ثلاثة أيام ...